شبكات لإعداد وتنفيذ المبادرات المجتمعية

نعمل ومرجعنا إرث المغفور له الشيخ زايد

نقبل مبادراتكم ونكافئ المبدعين

كل الشكر والتقدير للمتطوعين

نقدر رعاية الشركات للمبادرات

الناس
الكوكب
الشركات المسؤولة

شبكات لإعداد وتنفيذ المبادرات المجتمعية

نعمل ومرجعنا إرث المغفور له الشيخ زايد

نقبل مبادراتكم ونكافئ المبدعين

كل الشكر والتقدير للمتطوعين

نقدر رعاية الشركات للمبادرات

الناس
الكوكب
الشركات المسؤولة

شبكات لإعداد وتنفيذ المبادرات المجتمعية

نعمل ومرجعنا إرث المغفور له الشيخ زايد

نقبل مبادراتكم ونكافئ المبدعين

كل الشكر والتقدير للمتطوعين

نقدر رعاية الشركات للمبادرات

الناس
الكوكب
الشركات المسؤولة

من نحن

من نحن

تحمل "شبكات لإعداد وتنفيذ مبادرات المسؤولية الإجتماعية للشركات" الرخصة رقم (2858187) المؤرخة في 27/8/2019، ويقع مقرها الرئيسي في أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة.

ونحن نعمل مستلهمين إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الحاضر في وجدانا، وفي كل مبادرة نُنظمها وننفذها، ونقدمها وفاء لروحه الطاهرة.

كما نستلهم توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، الذي نرفع له أسمى آيات الحب والدعاء بالشفاء العاجل وطول العمر.

كما نتخذ من أقوال وأفعال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي نبراساً لنا في جميع جوانب عملنا ومساعينا. ونسير أيضاً على خطى صاحب السمو الشيخ  محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، وحاكم إمارة دبي، في تشجيعه المتواصل للمبادرات التي تهم المجتمع في دولة الإمارات ومساهمات الشركات الخاصة ليكون لها الدور الفعال في التنمية ورعاية المبادرات المجتمعية وخاصة في جوانب البيئة والتنمية والاستثمار في الثروة البشرية.

وتأتي كافة مساعينا لتشكل رافداً يخدم رؤية القيادة الحكيمة لمجتمع متقدم متكافل، ودولة ترقى لتحتل مركز الصدارة عالمياً في جميع مؤشرات التقدم والرفاه والاستقرار.

تهدف مساعينا ومبادراتنا إلى زيادة وعي الشركات بمفهوم المسؤولية المجتمعية، ودورها الهام في دعم المساعي الحكومية لتحقيق الرفاه والعدالة والتقدم. فلمؤسساتنا الوطنية دور محوري في زيادة النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة وخدمة المجتمع ورفع مستوى المعيشة للعاملين في جميع القطاعات وعلى كافة المستويات.

وإذا أردنا التعريف بمفهوم المسؤولية المجتمعية للشركات، نقول إنها الالتزام المستمر من قبل الشركات والمؤسسات بالتصرف أخلاقيا والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والعمل على تحسين نوعية الظروف المعيشية للقوى العاملة وعائلات العاملين، إضافة الى المجتمع المحلي بشكل عام.

والمسؤولية الإجتماعية مسؤولية أخلاقية واجتماعية في رد الجميل للوطن والدولة.

ماذا يجب على الشركات أن تفعل؟

  • تحمل المسؤولية تجاه أعمالها
  • منح التسهيلات الممكنة لموظفيها
  • تقديم المنتجات والخدمات عالية الجودة للمجتمع والعملاء.  
  • البعد عن الجشع
  • الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية وغيرها
  • الاستثمار الأخلاقي.

ولذلك، لا بد من تحفيز الشركات للمشاركة في مبادرات تنمي المجتمع وتحافظ على الموارد، وتراعي البنود المذكورة أعلاه.  

دراسات وأرقام وأحصائيات :

  • تؤكد دراسة بريطانية أن الشركات التي تهتم بالمسؤولية المجتمعية تنمو بنحو 4 أضعاف مثيلاتها.
  • 86% من المستهلكين يفضلون الشراء والتعامل مع الشركات التي لها دور في خدمة المجتمع والحفاظ على البيئة.
  • 70% يرون أن للمسؤولية المجتمعية دوراً مهماً جداً.
  • 64% يُشجعون فكرة جعل المسؤولية المجتمعية أحد معايير تقييم الشركات.
  • 40% فقط من كبريات الشركات تخصص قسماً أو إدارةً منفصلة للمسؤولية المجتمعية.

 

والمسؤولية المجتمعية واجب والتزام وليست مجرد عملٍ خيريٍ فقط.  وهناك فرق بين التطوع والعمل الخيري والمسؤولية المجتمعية.

فالمسؤولية المجتمعية تعمل من أجل التميز، وتحث على تحقيق الميزة التنافسية، وتنصح الشركات بأظهار تميزها فعلاً من عدة جووانب مثل الجودة والإتقان، السهولة والراحة في التعامل مع العملاء، سرعة ودقة الإنجاز، الأمانة في التعامل المنصف، تقليل التكاليف وخفض استهلاك الطاقة، الاهتمام بالمستهلك أو العميل ومصالحه، خدمة منصفة لما بعد البيع، المتابعة والاهتمام وتوفير خدمات أفضل، إلخ.

المسؤولية المجتمعية تهدف الى أن نساهم في حث الشركات على تحمل مسؤولياتها المجتمعية لتصبح شركات مسؤولة مجتمعياً.

وفي سبيل ذلك، نتبنى مبادرات ناجحة ضمن تخطيط علمي بعد دراسة واسعة وأهداف محددة تستهدف فئات الشباب والنساء والشرائح الأضعف في المجتمع، للوقاية من الجنوح، وتعزيز دور المرأة في المجتمع والاسرة، ومعالجة المشاكل المتعلقة بالزواج والطلاق والاستقرار العائلي، وتعزيز قيم بر الوالدين والاهتمام بكبار السن والمتقاعدين من العمل، وتوفير السكن الملائم الآمن، والغذاء الصحي، ورفع المستوى المعيشي للعاملين، وزيادة فرص العمل، والاهتمام بالطلبة والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، وتعزيز الصحة والرفاهية والسعادة، وسلامة مستخدمي الطرق، والالتزام بالقوانين، وحماية البيئة.  

كما نحث على تبني الشركات والمؤسسات لممارسات المسؤولية المجتمعية وسياسات الاستدامة وما يترتب عليها من آثار إيجابية على الاقتصاد والبيئة والمجتمع،

نعمل ونهدف الى ايجاد مشاريع ذات طبيعة مستدامة.

نحث الشركات على أن يكون لها دور في عملية التنمية والبيئة وخدمة المجتمع، وبالتالي فإننا ندعو الشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة لتبني سياسات المسؤولية المجتمعية.

نساهم في تذليل العقبات التي تقف أمام مساهمات الشركات، رغم معرفتنا أن العديد من الشركات تقوم بمسؤوليتها المجتمعية في خدمة التنمية الشاملة ولها إسهامات تنموية كبيرة.

نعمل على استعراض التجارب الناجحة التي كان لها الأثر الايجابي والنوعي، والاطلاع على التجارب العالمية والإقليمية، وتبني المبادرات الخلاقة والمميزة انطلاقاً من إماراتنا الحبيبة ووصولاً إلى العالمية.

التنسيق مع الجهات المعنية لتعزيز ونشر ثقافة المسؤولية المجتمعية وضرورة العمل والالتزام بها وايجاد أرضية لتقييم الشركات في هذا المجال ووضع معايير التقييم اللازمة لحث الشركات على الاستجابة الطوعية للتفاعل مع المبادرات المقدمة ومناقشة الأفكار والاستراتيجيات الكفيلة بإحداث نقلة نوعية في تطبيق سياسات المسؤولية الاجتماعية على أرض الواقع.

البحث عن سبل التعزيز ومكافأة الشركات ومنحها امتيازات معينة لحث الشركات على الالتزام بأنسنة الإجراءات المتبعة في سياسات المسؤولية المجتمعية.

تشجيع المبادرات المبتكرة برؤية شاملة وتنسيق مشترك، وتظافر الجهود لجعلها أكثر فعالية واستدامة

دعم برامج اجتماعية اقتصادية وثقافية وترفيهية وخاصة لذوي الدخل المحدود

التنسيق مع الجهات المعنية لاصدار ملصق يُمنح كعلامة تميز للشركات التي تتبنى في سياساتها وخططها الاستراتيجية المسؤولية المجتمعية.

إيجاد تفاعل اقتصادي، وتبادل منافع، وخصومات، وعروض خاصة، بين الشركات الملتزمة ببرامج المسؤولية الاجتماعية.

ربط المسؤولية المجتمعية بتعاليم ديننا الحنيف (خير الناس أنفعهم للناس) لأننا في سفينة واحدة وواجبنا التعاون وتظافر الجهود لصيانتها.

حث الشركات لوضع بصمة لها في عملية التنمية الشاملة وأداء دورها في المسؤولية المجتمعية ومطالبة الشركات بإدراج برامج المسؤولية الاجتماعية ضمن خططها الاستراتيجية.

نعمل بشفافية وأمانة، ونزرع الثقة والأمل، ونعتمد التنسيق والتعاون على كافة المستويات.

 

 

تواصل معنا

+(971)  0558202788

   

csr@shabakatcsr.com

shabakatcsr@gmail.com

  

   

 

08:07:05 PM

Powered by: Ibra 4Media     جميع الحقوق محفوظة شبكات 2019 ©